إطلاق برنامج الخبير الدولي للتسامح بالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية

إطلاق برنامج الخبير الدولي للتسامح بالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية

يهدف البرنامج إلى إرساء قواعد وأصول التسامح ف نفوس الموظفين مما يسهم في ترسيخ قواعد التسامح والسلام والتعاون بين جميع أفراد المجتمع، بالإضافة إلى رفد المجتمع بنتاجات وخبرات قيّمة تراعي المعايير والضوابط الأكاديمية المتعارف عليها، بهدف خلق بيئة عمل صحية متعاونة ومتصالحة مع نفسها ومع الآخرين مما يعكس صورة مثالية للتعايش السلمي ويبث السعادة والرضا في نفوس المتعاملين.

تم تصميم البرنامج حسب أفضل الممارسات العالمية، وتم اختيار المواد والمراجع وفقاً للبرنامج الوطني الإماراتي للتسامح، وبناءً على مجموعة من المبادرات التي تم اطلاقها على مستوى الدولة. وقد تم تقسيم البرنامج إلى أربع وحدات تهدف إلى تمكين المتدرب من امتلاك مجموعة من المعارف والمهارات المتخصصة في التسامح.

الأهداف من البرنامج:

•             تعريف المشاركين بمفهوم التسامح وبيان أهميته وأنواعه.

•             التعرف على أسس ومبادئ التسامح.

•             استعراض مفهوم التسامح من منظور الأديان السماوية.

•             تعريف المشاركين بالمواثيق العالمية الداعية إلى التسامح.

•             تمكين المشاركين من فهم خطوات التسامح وتحويله إلى ثقافة في المجتمع.

•             تعريف المشاركين بالفوائد الصحية والنفسية للتسامح.

•             استعراض منجزات دولة الإمارات العربية المتحدة في تجذير قيمة التسامح في المجتمع.

•             دور القادة في نشر مفهوم التسامح وتطبيقاته.

•             استعراض تجارب بعض الدول في تطبيق التسامح ودراسة الثمار المتحققة

•             تعريف المشاركين بالفرق ما بين التسامح والعفو والغفران وارتباط التسامح بالذكاء العاطفي والسعادة والعطاء.

مدة البرنامج 12 يوماً، بحيث تطرح محاور البرنامج والمادة العلمية بطريقة مكثفة مع اتباع أسلوب النقاش وفرق العمل من أجل تعزيز وتبادل الخبرات، مع جلسة عصف ذهني، واختبار مقياس التحلي بالتسامح واستضافة بعض الضيوف لتعزيز البرنامج، ينتهي البرنامج في زيارات علمية مع مشروع التخرج.

 



اشترك في النشرة البريدية

رأيكم يهمنا